أهلاً و سهلاً بكــ يـــا زائر في منتدى نورسين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تهريج الوهابيين على حجامة طفل شيعي . رد * الكوراني العاملي *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنان القائم
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 663
العمر : 31
البلد : المملكة العربية
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: تهريج الوهابيين على حجامة طفل شيعي . رد * الكوراني العاملي *   الخميس يناير 08, 2009 11:59 am


تهريجهم على (حجامة) طفل شيعي في عاشوراء !!

- قال العاملي :
بعض الأمور الصغيرة تقبل التضخيم والتهريج.. ومنها أن بعض الشيعة ينذرون أن يجرحوا رأس طفلهم في يوم عاشوراء مواساةً للإمام الحسين (ع) وطفله عبد الله الرضيع ، الذي قتله جيش يزيد بسهم وهو في حضن أبيه ! وفي بعض المناطق مثل منطقة أردبيل بإيران يوجد أناس يعتبرون شج رأس الطفل في عاشوراء كالواجب حتى لو ولد في يوم تاسوعاء .. فتراهم يلبسون الطفل كفناً ويجرحون رأسه بالموسى .
ومع أن هذا الجرح جرح حجامة لا أكثر.. لكن إعلام الأجانب وتهريج النواصب جعل منه قضية حقوق إنسان ، وقضية تعليم على الإرهاب.. وقضية تحريف للإسلام في عيون الغربيين والعالم .. الخ. !!
- كتب ( سعيد المغربي ) في شبكة سحاب في 11-4-2000 ، موضوعاً بعنوان : ( طقوس عاشوراء عند الرافضة أخزاهم الله في الدنيا والآخرة ) قال فيه :
حققت وكالة رويتر للأنباء خبطة صحفية لا تقدر بثمن ، عندما حصل مندوبها في النبطية بلبنان على الصورة التي يشج فيها لبناني شيعي رأس ابنه بالسيف ، في الإحتفالات التي جرت بذكرى عاشوراء . وهكذا يقدم بعض أصحاب الفرق المنحرفة الدليل بعد الآخر على ادعاءات أعداء الإسلام .
الصورة تلقفتها وسائل الإعلام الإقليمية والدولية ، وأفردت لها صفحات الجرائد والمجلات وشاشات الفضائيات ، لتثبت دموية المسلمين وهمجية طقوسهم ، وبُعدها عن الفطرة .
إحدى شركات الأفلام الغربية انتجت فيلماً تسجيلياً بعنوان : سيف الإسلام ، ادعت فيه حب المسلمين للعنف ، وولعهم لسفك الدماء ، ولم تجد أفضل من احتفالات عاشوراء لدى الشيعة التي يسيلون خلالها دمائهم لإثبات صحة اتهام المسلمين بالدموية .
إن ما تراه من إجرام في حق هذا الطفل البرئ هو عبادة في دين الرافضة ! ذلك هو ما يسمونه بـ (التطبير) .. أول ما بدأت هذه العبادة كانت بصورة حزن كبير سيطر على الذين بايعوا علياً ثم هربوا عن اللقاء وتركوه وحيداً أمام الجيوش ، حتى مل علي ممن معه ومن نفاقهم ، فخاطبهم ووصفهم بأبشع الصفات من كذب وحقارة وقلة دين وعقل، فقال عنهم : استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا ، وأسمعتكم فلم تسمعوا ، ودعوتكم سراً وجهراً فلم تستجيبوا ، ونصحت لكم فلم تقبلوا.. إلى قوله : لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم . (نهج البلاغة ص 224)
وزاد الحزن عليهم عندما كاتبوا الحسين ببيعته ونصرته ، وعندما أقدم تركوه وحيداً فريداً يلاقي حتفه ، كما تركوا ابن عمه من قبل مسلم وهربوا من حوله وتركوه ليقتل وحيداً ، فزاد الهم عليهم وأحسوا بتأنيب الضمير ، فبدأ بعقاب أنفسهم بضرب صدورهم ولطم الخدود ، من باب عقاب أنفسهم عما بدر منهم ، وعقاب على خيانتهم للحسين ومن قبله مسلم وعلي.. وكلما زاد الإحساس بالجرم زاد الفرد منهم الضرب واللطم والنحيب وشق الصدور ورفع النواح ، واستمر كل جيل يعاقب نفسه عما فعله أجداده من خيانة للعهد وخيانة للرب، ومع مرور الزمن وموت أوائل القوم الذين خانوا العهد وعاقبوا أنفسهم، جاء جيل لا يعلم السبب الرئيس لهذه العبادة، فظن كل منهم كما كان ينشر علماء الدين أن هذه العبادة حزن على الحسين وآل البيت فقط ، وليست لخيانتهم للعهد والبيعة..
وعندما أراد الشيعة البحث عن عبادات يخالفون بها بني أمية ، وأرادوا من خلالها إظهار اختلاف عقيدتهم عن باقي المسلمين ، ولذلك سعوا إلى التهويل والتشديد من ضرورة هذه العبادة وضرورة الأخذ بها ، فجعلوا لها لباساً يُميزها وهو السواد ، بحجة الحداد على الحسين وآل البيت . وعندما جاء زمن البويهيين الذين حكموا إيران والعراق باسم حماية الخلافة العباسية ، قاموا بتنمية الإحتفالات بهذه المناسبة وأصبحت جزءاً من الكيان الشيعي .
وزاد في الأمر الشاه إسماعيل الصفوي في تحديه للدولة العثمانية المجاورة له ، فقام بإعلان الحداد الكامل في العشر الأول من محرم ، والحداد يشمل كل البلاط الصفوي في كل عام ، بل ويستقبل الشاه المعزين والمتباكين في عاشوراء . وكانت هناك احتفالات خاصة لهذا الغرض تجتمع بها الجماهير ويحضرها الشاه بنفسه ، كما أن الشاه عباس الأول الصفوي والذي استمر حكمه خمسين عاماً ، كان يلبس السواد يوم عاشوراء ، ويلطخ جبينه بالوحل ويتقدم المواكب التي تسير بالشوارع ، وهي تنشد أناشيد الرثاء للحسين واللعن لبني أمية:
كربلاء لا زلت كربا وبلا كربـلاء بعدك سال الدم
كم على تربك لمـا صرعوا من دم سال ومن قتل جرى

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






عدل سابقا من قبل جنان القائم في الخميس يناير 08, 2009 12:05 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنان القائم
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 663
العمر : 31
البلد : المملكة العربية
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: تهريج الوهابيين على حجامة طفل شيعي . رد * الكوراني العاملي *   الخميس يناير 08, 2009 12:01 pm

- قال العاملي : الأبيات التي ذكرها هي من قصيدة معروفة للشريف الرضي & المتوفى 406 هجرية أي قبل الصفويين بنحو ست مئة سنة!! ومطلعها: كربلا لا زلتِ كرباً وبَـلا ماذا لقي عندك آلُ المصطفى
- ثم كتب ( المغربي ) تحت عنوان : ( الإختلاط في ضرب المقامات ) ، فقال :
إن القوم في الخليج أو في بعض دول الخليج يقومون بهذه العبادة بفصل الرجال عن النساء ، كما في قطر والسعودية وبعض مناطق البحرين ، أما باقي الدول كما في إيران والإمارات والكويت ، وإن أظهروا الفصل فالخلط بين الجنسين تام بكل صورة ، في مقولة لهم أنه كما أن هناك اختلاط في مكة ، والأمر جليل بحيث لا يلتفت الرجال للنساء ، فهنا الموقف أجل وأعظم ولذلك لايلتفت الجنسان لبعضهما البعض ، ولا ندري بأي عقل يتحدثون بهذا المنطق .
وهناك من يقول أن أي شاب تعرف على فتاة في ضرب المقامات وتزوجا كان من أفضل الزواج وباركه الله بحب الحسين !!
وهناك الكثير مما يحدث داخل هذه الأماكن ، خاصة وأن القوم يبيحون المتعة واللواط وغيرها من وسائل الجنس الشيطانية ، وهذه الدعوى إحدى وسائل زيادة عدد الشيعة بالتناسل ، ولا يهم القوم بعدها هل هذا الإرتباط مُحرم أو لا ، فالأهم زيادة العدد ، ولذلك ترى الشباب يحرص على مداومة الحضور في هذه المناسبات ، فهي خير وسيلة للقاء الجنس الآخر بصورة محمية من رجال الدين ، فمن يفرط بهذه الفرصة !؟
هذه عقيدة القوم وهذه عقولهم ، فهم يبكون على الحسين ولا ندري ما يُبكيهم ، فهل يبكون الحسين لأنه دخل الجنة ، أم هل يبكون الحسين لأنه من شباب الجنة (!!) ، أم هل يبكون لأن الحسين عند ربه راض مرضي ، أم أنهم يبكون لأنه لقي ربه في الفردوس الأعلى ، إن شاء الله (!!).
والحقيقة أنهم لا يبكون الحسين أبداً ، بل يبكون مصيرهم ومصير أجدادهم الخونة ، الذين خانوا الله ورسوله والصحابة وعلياً والحسين .. إنهم يبكون مصيرهم القادم بإذن الله جهنم وبئس المصير ، يبكون عقابهم في الدنيا فزادهم الله عقاباً قبل الآخرة وجهلاً فوق جهلهم . إنه القادر على ذلك . انتهى.
- قال العاملي :
نلاحظ أن هذا المتعيلم لم يوثق كلامه ولو بمصدر واحد ، لأن مصدره خياله فقط ! ولو أنه قرأ على الأقل تاريخ ابن كثير الذي يحبه النواصب ، لرأى أن مراسم عاشوراء كانت حدثاً سنوياً كبيراً في عاصمة الخلافة العباسية بغداد ، أرخها المؤرخون في أحداث السنوات ، وسجلوا معاداة نواصب الحنابلة لها.. وذلك قبل أن يوجد الصفويون رحمهم الله بقرون طويلة !!
- ونشر ( أبو عمر ) نفس الصورة في شبكة الحوار الإسلامي الشيعية ، بتاريخ 4-1-2001 ، الواحدة صباحاً ، وكتب موضوعاً بعنوان ( هل رأيتم أحمق وأجهل من هذا الأب ) ، قال فيه :
كنت يوم أتصفح في أحد المنتديات فوضع أخ في الله في أحد المواضيع صورة وهي كالتالي : صورة رجل ويحمل ابن له وعمر هذا الابن من السنتين إلى الثلاث تقريباً ، وإذا الرجل يضرب هذا الإبن على رأسه بحديدة في يده ، والدم يتطاير من رأس هذا الإبن المسكين على جسده !
منظر بشع جداً ، والله لا يفعله رجل مع حيوان ، ولا يفعله مجنون مع ابن غيره ، فضلاً أن يفعله رجل مع ابنه ! فقلت في نفسي لعل الرجل مجبور بهذا الفعل فلعله يكون له عذراً .. فلما تحريت الموضوع الذي كتبه الأخ فإذا هذا الأب الأحمق الجاهل يفعل هذا الفعل لكي يتقرب إلى الله ويرغب من الله الأجر مثل ما يرغب المسلم في صلاته وصيامه وحجه الأجر من الله.
فعل هذا الأب الرافضي هذا الفعل لكي ينال الأجر من الله ! إن صاحب هذه الصورة الذي قتل ولده هذه القتله ، إنه رافضي فعل هذا الفعل في يوم عاشورا حزناً على مقتل الحسين رضي الله عنه !
الله أكبر كم يلعب الشيطان بعقول هولاء .. مات الحسين .. وضحى هذا الأحمق بولده حزناً عليك ياحسين ، ما أجهل أهل البدع .إن إذاعة يهوديه قامت مشكورة بشراء هذه الصورة بمبلغ ضخم ! هل هذه الإذاعة شرت هذه الصورة حزناً على موت الحسين ، أم حزناً على موت هذا الإبن ، لا والله ، شرتها لكي تري العالم وتقول لهم هذا هو الإسلام : ضرب للأجسام ونزف لدماء وقتل للأولاد . فعندما يرى الكافر هذا الفعل لا يسلم !
إن من ترك طريق أهل السنة والجماعة ضاع وتاه وأصبح حايراً ، فارجعوا إلى طريق الحق وتوبوا من غيكم ! وسوف إن شاء الله نذكر من قتل الحسين رضي الله عنه ، ومتى قتل وكيف قتل ، ومن غدر به ، وكم قتل معه من آل البيت ، وأين قتل ، ومن نصحه من أهل العلم بعدم الخروج ، وغيرها إن شاء الله ، لكي يعرف الرافضة أن الحسين لا يرضى عملهم هذا .
- فكتب العاملي بتاريخ 4-1-2001 ، الواحدة والثلث ظهراً :
أولاً : لا تضخم الموضوع يا أبا عمر ، كل ما في الأمر جرح جلدة الرأس كالحجامة . ثانياً : أنت لست أشفق على ابنه منه..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنان القائم
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 663
العمر : 31
البلد : المملكة العربية
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: تهريج الوهابيين على حجامة طفل شيعي . رد * الكوراني العاملي *   الخميس يناير 08, 2009 12:04 pm


ثالثاً : أشكر ربك أنه لم يضرب رأسك..
رابعاً وهو المهم : لعلك تحتاج إلى دراسة سنين ، حتى ينبض قلبك بالحب الجياش للنبي وسبطه الإمام الحسين صلى الله على رسول الله وآله .
- وكتب ( 786 ) بتاريخ 4-1-2001 ، الواحدة والنصف ظهراً :
يبدو أن أبا عمر يجهل بأمر النبوة والعترة . هل وصل بك الخوف لهذه الدرجة؟ فما بال الذين قتلوا أبناءهم وآباءهم بين يدي رسول الله ؟ أولم يقتل اللعين ابن اللعين حرملة ابن كاهل رضيع الإمام الحسين في كربلاء؟ ونراك ترتجف بمجرد قطرة دم نزلت من طفل في أحضان أبيه وهو محاط بعشرات الإسعافات ! وإذا كنت جاهلاً بالتأريخ وهزك الجبن من قطرة دم ! فراجع بدلاً من الخوف ( أليس الله بكاف عبده ويخوفونك بالذين من دونه .. ومن يضلل الله فما له من هاد ) . ألا لعن الله قتلة الحسين من الأولين والآخرين .
- وكتب ( أبو عمر ) بتاريخ 4-1-2001 ، الثامنة مساءً :
هذه البدعة التي أحدثت في يوم عاشوراء جعلت هذا الأب الجاهل يتقرب إلى الله بها ، فهذه بدعة محدثة في الدين ، وكل بدعة ضلالة كما قال صلى الله عليه وسلم . وكما قلت إن الحسين رضي الله عنه برئ من فعلكم هذا.
- وكتب العاملي بتاريخ 4-1-2001 ، الحادية عشرة والثلث مساءً :
هل تقصد أن جرح الرأس حزناً على الحسين في يوم عاشوراء ، بدعة في الدين وصاحبها كافر ، لأنه لم يرد فيها حديث ، مثل بدعة إضافة الصلاة على الصحابة إلى الصلاة على النبي (ص) ؟!
- وكتب ( بصراحة ) بتاريخ 4-1-2001، الحادية عشرة والنصف مساءً:
يابو عمر .. خربت علينا الموضوع ، وهم فرحوا عندما حولت الموضوع.
لله درك يامحب الخلفاء . أسأل الله لي ولك أن يحشرنا مع أبي بكر وعمر. آمين . أنت صخرة تتحطم عليها أباطيل المجوس .
- وكتب ( 786 ) بتاريخ 5-1-2001 ، الواحدة والنصف صباحاً :
آمين آمين . . وإلى جهنم وبئس المصير .
- وكتب ( رنين ) بتاريخ 5-1-2001 ، الخامسة صباحاً :
أيقول بدعة! الكمبيوتر بدعة. الكهرباء بدعة. الهاتف بدعة. السياره بدعة. الطائرة بدعة. جهاز التكييف بدعة. التلفاز بدعة. الراديو بدعة. الإنترنت بدعة. والبدع كثيرة . وأبو عمر وجماعته يستخدمونها ، وقطرة دم في حب الحسين تستكثرها؟! إرجع وتنقل على الحمار والبغل، حتى لا تكون مبتدعاً !
تخلص من جهاز التكييف ، حتى لا تكون مبتدعاً ! تخلص من جميع ماذكر لأن ماذكر لم يكن على زمن الرسول والصحابة !
- وكتب ( جلجل الحق ) بتاريخ 5-1-2001 ، الثامنة إلا ربعاً صباحاً:
وماذا تقول عن رجل أراد قتل ابنه ؟!
ونحن والحمد لله على ملة أبينا إبراهيم (ع) .. ما هذا التخلف ؟ ! !
يا سماء اشهدي ويا أرض قري واخشعي إنني قد ذكرت علي
- وكتب ( مدير شبكة الحوار ) في5-1-2001 ، الثامنة والثلث صباحاً :
لماذا تسب الرجل يا أبا عمر ؟!
يمكنك انتقاد مافعله ، فإذا رجحت حجتك لسبه من قرأ الموضوع ، فاترك الخيار لمن يقرأ موضوعك ، ولا تفرض عليهم رأيك ، خاصة لو تضمن ذلك سباً أو شتماً. ( يقفل لعدم مراعاة الأدب في الموضوع !) .
-كتب ( سعود ) في شبكة الموسوعة الشيعية بتاريخ 19- 3-2000 ، الواحدة صباحاً ، موضوعاً بعنوان ( صورة بمناسبة اقتراب عاشوراء !!! )
ونشر صورة الأب الذي جرح رأس طفله حزناً في يوم عاشوراء .
- فكتب ( مظاهر ) بتاريخ 19-3-2000 ، الواحدة صباحاً :
الأخ السعودي . . هل لك أن تزودنا بمصدر هذه الصورة ؟ وإذا كان هذا الطلب محرجاً لك ، فأنا مسامح والمسامح كريم .
ولكن هل بإمكانك أن تذكر لي ثلاثة أحاديث من رواياتكم تدل تشهد بأن النبي (ص) أول من عقد المأتم على الحسين في حياته ؟!! وإذا عجزت عن ذلك سأذكر لك عشرين !!
- وكتب العاملي بتاريخ 19-3-2000 ، الواحدة والنصف صباحاً :
لقد صحت الأحاديث عن النبي (ص) عندنا وعندكم ، أنه بكى على الحسين في حياته عندما أخبره الله تعالى بأن أمته سوف تقتله!! وصح عندنا عن النبى (ص) أنه يستحب للمسلمين أن يبكوا على الحسين (ع) . وبما أن النبي (ص) أوصى الأمة بالقرآن والعترة بحديث الثقلين المتواتر عند الجميع ، وغيره. فالعترة النبوية هم عدل القرآن ومفسروه ، وهم مبلغوا السنة النبوية ومبينوها ، وقولهم حجة شرعية علينا بنص رسول الله (ص) .
وعندما قال (ص): أخبرنى اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض . كما في صحاحكم ، دل ذلك على وجود حجة لله تعالى على العباد من أهل بيت النبي (ص) في كل عصر.. وعليه فقول العترة المطهرين عندنا حجة شرعية بنص النبي الصريح القطعي ، وكل ما ثبت عنهم بسند صحيح فهو حجة شرعية ، يضاف إلى حجية القرآن الكريم ، وحجية ما ثبت من سنة النبي (ص) .
واحتفاؤنا بمراسم العزاء على الإمام الحسين (ع) ، فيه أحاديث صحيحة السند متواترة عن أئمة العترة النبوية الطاهرة ، ولا توجد مثلها في إقامة مجالس العزاء والبكاء على غيره .
فالحكم الشرعي عندنا : أن إقامة المجالس التى تتلى فيها فضائل ومناقب النبي وأهل بيته المعصومين صلى الله عليه وعليهم ، وتذكر فيها مصائبهم ، ويبكى فيها عليهم مستحبة ، بل هي من أفضل القربات إلى الله تعالى.. وللإمام الحسين (ع) حكم شرعى خاص مؤكد ، حيث وردت فيه أحاديث لم ترد في غيره ، وعمل بها أتباع أهل البيت (ع) من صدر الإسلام إلى يومنا هذا.. وبذلك ينضم إلى الأحاديث الصحيحة سيرة المتشرعين الموالين لأهل البيت النبوي عبر العصور .
وإشكالك على مجالس عاشوراء ومراسمها لامعنى له.. فإذا كنت لا تريد البكاء فلا تبك.. ولا تجرح رأسك حزناً.. ولكن اترك للناس حريتهم أن يحزنوا لحزن نبيهم وآله ..
سبحان الله .. حتى الحزن والبكاء ، تريدون أن تصادروه منا !!
-وكتب ( خادم أهل البيت ) في 19-3-2000 الثانية إلا ربعاً صباحاً :
منذ سنتين وهذه الصورة تنشر في الجرائد والإنترنت ، ما عندكم غيرها ؟ ملينا منها ! لو سمحت غيرها يا السعودي الوهابي .
ربِّ ارزقني شفاعة محمد وآل محمد .
- وكتب ( السعودي ) في 19-3-2000 الحادية عشرة والنصف صباحاً :
أما أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو أول من عقد المآتم على الحسين رضي الله عنه ، فأمر مضحك ومن غرائب دين الرافضة، وهات أدلتك لنراها.
يا عاملي رسول الله صلى الله عليه وسلم برئ من هذه الأعمال والاسلام برئ منها ، فلا تحاول الصاق أي شرعية بها، وأتحدى أن تأتي بآية أو حديث أو قول عالم مسلم معتبر ، يؤيد هذه المهازل .
ثم جدلاً.. هل هذا الطفل يبكي على الحسين ، أم يبكي لأن والده ضرب رأسه بسكين ؟
- ثم ( أبو فراس ) وكتب بتاريخ 19-3-2000 ، الواحدة ظهراً :
البكاء أو الحزن على الميت فلا بأس به ، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم ، لعن من يلطم ويشق الجيوب والبكاء المصاحب بالصراخ والعويل مع مصاحبة بعض الكلمات الشركية ما أنزل الله بها من سلطان . ومن المعلوم أن هذه الأفعال المصاحبة في يوم عاشوراء بدعة مضلة ، فقلد استشهد سيد الشهداء وأسد الله ورسوله حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه ، فلم يحزن الرسول صلى الله عليه وسلم مثل حزنه على عمه حمزة ، ولكنه لم يلطم أو يصرخ أو يضرب صدره ، ولم يقل بعض الكلمات من النواح مثل: أن يقول: واعماه واحبيباه... الخ. هذا الشئ لايجوز ، فقد بكى رسول الله ولكن ليس بهذه الطريقة ، بل دمعت عينه صلى الله عليه وسلم ، وهذا واضح وجلي عندما مات ابنه إبراهيم فقال: إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع ، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون ، أو كما قال صلى الله عليه وسلم . ولم يذكر أنه وفي ذكرى أيام استشهاد عمه أنه ذهب إلى أحد ووقف عند قبره ينوح عليه ! فمن فقد له حبيباً وصبر واحتسب عند الله ، فله أجر عظيم ، ذلك لأنه راضٍ بقضاء الله وقدره . أما الصراخ والعويل، ولا أدري ماذا ؟ فهذا يدل على الضعف في الإيمان والعياذ بالله .
- وكتب ( محب أهل البيت ) بتاريخ 19-3-2000 ، الثانية ظهراً :
الى الأخوة الكرام .. الأحاديث التي ذكرت أن النبي (ص) قد بكى على الإمام الحسين (ع) :
1- أن جبرئيل أخبر النبي بمقتل الحسين وأتاه بتربته فبكى النبي (ص) :
مستدرك الصحيحين 3/176 و4/398، مسند أحمد بن حنبل 3/242 و6/294، ذخائر العقبى - 147، الصواعق المحرقة لابن الحجر - 115، كنز العمال 6/222و223 و7/106، الهيثمي في مجمعه 9/187و188و189 .
2- أن النبي أخبر علياً بمقتل الإمام الحسين:
مسند الإمام أحمد بن حنبل 1/85، أسد الغابة 4/169 ، كنز العمال 7/110 ، الصواعق المحرقة – 115 .
3 – أن النبي أمر المسلمين بنصرة الحسين :
راجع أسد الغابة لابن الأثير 1/123 و1/349 .
4 – أخبر النبي عترته سيلقون من بعده قتلاً وتشريداً ولعن قاتليهم :
أسد الغابة لابن الأثير 4/107 . كنز العمال 8/191 ، ميزان الإعتدال الذهبي 2/119 ، الصواعق المحرقة لابن حجر ص 143 ، مستدرك الصحيحين 4/464 وج 487 و 6/46 ، ذخائر العقبى – 17 .
5- أن الله قتل بيحيى سبعين ألفاً وبالحسين ضعفه :
مستدرك الصحيحين 2/290 ، تاريخ بغدادللخطيب البغدادي 1/141 ، ذخائر العقبى –150 .
6 - أن النبي وضع تربة الحسين عند أم سلمة ، وأوصاها:
تهذيب التهذيب لابن الحجر 2/347 ، ذخائر العقبى – 147 ، الصواعق المحرقة لابن حجر – 115 .
7 – أن أم سلمة رأت النبي (ص) في المنام عند مقتل الحسين (ع) :
صحيح الترمذي 2/306 .
8 - في رؤيا ابن عباس للنبي عند مقتل الحسين:
راجع مستدرك على الصحيحين 4/397 .
9 - في بكاء ونوح الجن على الحسين (ع) :
الاصابة لابن حجر 2/17 ، الهيثمي في مجمعه 9/199 ، ذخائر العقبى –150 .
10- في الآيات التي ظهرت عند مقتل الحسين (ع) :
ومنها : كسوف الشمس واسوداد الدنيا حتى ظهور النجوم في عز النهار وفي أن السماء أمطرت دماً وأن البيوت والجدران قد صبغت به وبكاء السماء عليه (ع) واحمرارها وأن الحمرة المشرقية لم تكن قبل مقتل الحسين (ع) وأنه عند مقتله ما رفع حجر إلا ووجد دم عبيط تحته وخروج اليد بقلم من حديد وكتبت على الجدار :
أترجو أمةٌ قتلت حسيناً . . . شفاعةَ جدته يوم الحساب !
خروج النور الساطع من رأس الحسين (ع) وأنه كان يقرأ القرآن :
راجع ثم راجع فكلها والله من كتبكم . . . سنن البيهقي 3/327 . تهذيب التهذيب 2/354و356 . الصواعق المحرقة لابن الحجر - 116و119 ، ذخائر العقبى – 145 . تفسير ابن الجرير 25/740 . السيوطي في الدر المنثور في ذيل تفسير قوله تعالى: وحناناً من لدنا وزكاة وكا تقياً وكذلك قوله نعالى: فمابكت عليهم السماء والأرض. حلية الأولياء لأبي نعيم 2/276 ، الهيثمي في مجمعه 9/19و199 ، فيض القدير للمناوى 1/240 .
11 - في استجابة دعاء الحسين (ع) على بعض قاتليه:
الهيثمي في مجمعه 9/193 . ذخائر العقبى – 144 . الصواعق المحرقة – 118 .
12- في عقاب قتلة الحسين (ع) ومبغضيه في الدنيا وأنهم ماتوا بشر ميتة:
الصواعق المحرقة لابن حجر– 116 و 117 و 118 .تهذيب التهذيب لابن حجر 2/355 و 382 و 354 . ذخائر العقبى – 144 .
13 - أن قاتل أهل البيت (ع) يحرم عليه الجنة والكوثر جميعاً :
ذخائر العقبى – 20 . كنز العمال 7/273 و 225 . السيوطي في الدر المنثور في تفسير سورة الكوثر .
14 - فيما جاء في فضل زيارة الحسين (ع) والبكاء على أهل البيت:
ذخائر العقبى –151 و 19 .
15 - أن الحسين (ع) وأصحابه سيدخلون الجنة بغير حساب :
تهذيب التهذيب لابن حجر 2/347 و 348 . كنز العمال 7/110 . الهيثمي في مجمعه 9/191 .
فيا أخي كيف تستكثر علينا البكاء على سيد شباب أهل الجنة الذي بكاه الرسول (ص) قبل مصرعه في كربلاء ..؟!
وإن قمنا بالبكاء عليه والتطبيير ، فنحن بشر ومشاعر الإنسان جياشة !
لماذا لم تكثر على أهل السنة عند موت كل من الرئيس جمال عبد الناصر والمطربة أم كلثوم ، فقد شوهد الناس وهم يبكون بالعويل ويلطمون.. ورأينا حالات الإغماء التي حصلت !! وأزيدك من الشعر بيتاً ، فعند موت المطرب عبد الحليم حافظ كثرت زادت حلالات الإنتحار على ثلاثين !!
لقد فقد هؤلاء أناساً عاديين ، فما بالك بسبط الرسول (ص) الذي قال فيه : حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسيناً، حسين سبط من الأسباط.
صحيح الترمذي 2/307 في مناقب الحسن والحسين (ع) ، صحيح ابن ماجة فب باب من فضائل اصحاب الرسول (ص) . كنز العمال 6/221 و7/107 .
أخوكم : محب أهل البيت (ع)
لو أن عبداً أتى بالصالحات غداً وود كل نبيٍ مرسـلٍ وولي
وقام ما قام قواماً بلا ضجر وصام ما صام صواماً بلا ملل
وحج ما حج من فرض ومن سنن وطاف ما طاف حاف غير منتعل
وطار في الجو لا يأوي الى أحد وغاص في البحر مأموناً من البلل
يكسو اليتامى من الديباج كلهم ويطعم الجائعين البر بالعسـل
وعاش في الناس آلافاً مؤلفة عار من الذنب معصوماً من الزلل
ما كان في الحشر عند الله منتفعاً إلا بحب أمير المؤمنين علي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حور العين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 377
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: تهريج الوهابيين على حجامة طفل شيعي . رد * الكوراني العاملي *   الأربعاء يناير 06, 2010 4:10 pm






مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررره علي الموضوع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تهريج الوهابيين على حجامة طفل شيعي . رد * الكوراني العاملي *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نورسين :: المنتديات الاسلاميه :: عاشـــــــــــــــــــــوراء-
انتقل الى: