أهلاً و سهلاً بكــ يـــا زائر في منتدى نورسين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل تعلم؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحقاقيه للممات
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 76
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

مُساهمةموضوع: هل تعلم؟؟؟؟   السبت أبريل 26, 2008 5:10 am


الأسماك

لسنوات طويله ظل الجدل سائدا بين خبراء الصحه حول مدى فائدة
الأسماك بالنسبه إلى الأم الحامل ، إلا أن الباحثين في جامعة ( هارفرد )

الأمريكيه قد حسموا هذا الصخب مؤكدين فائدة تناول الحامل الأسماك
مرتين أسبوعيا مع التأكد من خلوها من إرتفاع مادة الزئبق السامه بها .

و الجدير بالذكر أن الأسماك غنيه بمادة ( الأوميغا – 3 ) المهمه لسلامة نمو
عقل الجنين ، كما تلعب دورا مهما في الحمايه من أمراض القلب . يحذر

الخبراء من تناول لحم الأسماك الكبيره كالقرش و البراكودا و التونه
لإرتفاع معدلات الزئبق بها مفضلين الأتجاه إلى الأسماك متوسطة و

صغيرة الحجم ، حيث إن تناول كميات كبيره من الزئبق الموجود في الأسماك
الكبيره يؤثر في بعض الأحيان في كفاءة الذاكره و سقوط الشعر ، إضافه إلى

إمكانية الإصابه بأمراض القلب .
تشير الإحصاءات إلى ولادة نحو 630 ألف طفل سنويا يعانون تسمما زئبقيا

و هو ما يشكل خطوره بالغه على نمو قدراتهم العقليه بصوره سليمه .
و وفقا لأحدث الدراسات فإن الأم التي تتناول الأسماك أكثر من مرتين في

الأسبوع لوحظ تمتع أطفالها بمستوى ذكاء مرتفع ، في الوقت الذي لم يتعد
فيه مستوى الزئبق في دم هؤلاء الأطفال 1.2 جزء من المليون . كما تضيف

الدراسات أن الأسماك تعمل على مضاعفة نسبة ذكاء و إدراك الطفل بنحو 4
نقاط ، و هو ما يمثل 7 في المئه , مؤكده في المقابل أن كل زياده بمقدار جزء

في المليون من الزئبق لدى الأطفال تعمل على خفض معدل ذكائهم بمقدار
7.5 نقطه بواقع 12.5 في المئه . و قد وصلت منظمة الأغذيه و الدواء

الأمريكيه في عام 2004 بأهمية تناول السيده الحامل كميات وفيره من
أسماك السلمون والسردين التي تعتبر من أكثر الأسماك أمانا ، حيث

تنخفض بها نسبة الزئبق لسلامة نمو عقل الجنين .



الماده الشمعيه و سم النحل .

يعد العسل و اللقاح و الماده الشمعيه الأكثر شيوعا لإستخدامها كغذاء ,
كما أن فوائدها معروفه , و يوضح ( خوان بيد رومادنيس ) إختصاصي

تغذيه في مستشفى سان كارلوس في مدريد , قائلا : كل هذه المنتجات
تساعد على النمو , في غنيه بمهيدرات الكربون و السكر و الفيتامينات

على الأخص المجموعه ( ب ) فينصح به الأطفال و الكبار كذلك الأشخاص
الذين يبذلون مجهودا بدنيا , فهي مصدر للطاقه والحيويه .

فقد تعددت إستخدامات الماده الشمعيه , فهي الآن تعد مضادا حيويا
طبيعيا , فهي تزيد من عدد الخلايا اللمفاويه و تقوي الجهاز المناعي

و تقوي دفاعات الجسم ضد الفيروسات و الإلتهابات . هكذا أكد ( سنتيا
جوري لاروس )رئيس لجنة أطباء الطب الطبيعي في كلية الطب في

مدريد , لهذا السبب يوصي بتناولها في حالة إلتهاب الجهاز التنفسي أو
الهضمي . و هناك أحدث الدراسات و الأبحاث في إستخدام سم النحل

الذي فتح أبوابا و آمالا كثيره , في إستخدام لدغة النحل لمكافحة أمراض
مثل الروماتيزم , حيث حقق نتائج ممتازه , و يؤكد ( بيدروبيرت )

المتخصص في العلاج بسم النحل منذ أكثر من عشرين عاما أنه شفي
كثيرا من الأمراض الشائعه , مثل آلام الظهر الروماتيزميه و إلتهاب

المفاصل و ألم الفقرات القطنيه , و في هذه الحالات يكون العلاج بنسبة
مئه في المئه . و في دراسه أخرى كان من نتائجها أن سم النحل أقوى

عشر مرات من هيدرات الكورتيزون كمضاد للإلتهابات , وله تأثير كبير
أقوى من مجموعة الفوسفات , لذلك فإن نتائجه في علاج أمراض

الروماتيزم أكثر تأكيد , حيث تصل النتائج إلى مئه في المئه . كما تشير
الجمعيه الأمريكيه للعلاج بسم النحل إلى أنه توجد دلائل على أنه فعال

في حالات ضغط الدم و فقدان السمع و داء الصدفيه و مرض الهيربس
و الأمراض التي تصيب الجلد و الإكتئاب و الربو



<hr style="COLOR: #ffffff" SIZE=1>

الروماتيزم .

سؤال يحير الأطباء في حالة إلتهاب المفاصل وخاصه ورم الركبه , هل
هو نتيجة بكتريا أم إستهلاك للمفصل أم الروماتيزم ؟

وقد يكون الروماتيزم هو الذي يختص وراء الورم و هو يشير بذلك إلى
إلتهاب في المفاصل مزمن و نشط من دون أسباب واضحه , و من خلال

أبحاث المتخصصين في مجال أمراض الروماتيزم , وجد أن هناك
عاملين مسببين لهذا المرض , هما عدوى بكتريا تصل إلى المفاصل

عن طريق المسالك البوليه , أو من خلال القولون , ومن هنا ينتشر
العامل المسبب لهذا المرض في مسار الدم و يستوطن بعد ذلك في

المفاصل ويسبب الإلتهاب , و من الواضح أن بؤرة الإصابه بهذا المرض
تتمركز في إلتهابات المسالك البوليه . و حتى الآن علم تشخيص

الأمراض غير راضي عن هذه النتيجه لأن أبحاث الدم لم تفرق جيدا بين
العدوى النشطه و الإصابه القديمه المزمنه , و عن طريق الأبحاث

الجزئيه لهذا المرض و الدم , ثبت أن دور العامل المسبب للإصابه في
المفاصل عن طريق الدم محدود . يبدأ تشخيص المرض بعد التضاعف

التركيبي للعامل المسبب لهذا المرض , و بذلك يبدأ وصف العلاج لهذا
المرض بعد إستقرار اليكروب أو الجرثومه في المفاصل , و قد يستغرق

ذلك وقتا طويلا . و تم إجراء إختبارات فرديه إستغرقت من يومين إلى
ثلاثة أيام , بإستخدام علاج مكون من سائل يوريلبنا من حمض البوريك .

و قد نجح هذا العلاج إلى حد ما و يعتبر أنه علاج حيوي جيد , في حالة
إصابة المفاصل الستعصيه و المزمنه .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورسين
المـديـرة
المـديـرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 665
البلد : *السعودية*
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلم؟؟؟؟   الأحد أبريل 27, 2008 3:45 pm

afro

موضوووووع رااائع
مشكورة اختي على الطرح المميز

بالتــــوفــــيـــــــق

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://norsln.hooxs.com
شيعيه و كيفي
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 412
البلد : الأحساء
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلم؟؟؟؟   الإثنين أبريل 28, 2008 3:11 pm

شكرا على المعلومات الرائعه

بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تعلم؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نورسين :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: